مجتمع

الصورة لمدينة داريا -إنترنيت

تسع أغنيات لـ “مدينة داريا”

"توثق الذاكرة بالـ أغنيات ". لكل منها زمنه وشخوصه...
الأديب الراحل عبد العزيز الموسى

 الأديب الراحل عبد العزيز الموسى.. صديقنا جميعاً

كُتب لبيت حجري قديم من بيوت قرية "كرسعا"، التي...

فيلم “دوما تحت الأرض”.. وثائقي برسائل إنسانية

حصد فيلم " دوما تحت الأرض " جائزة أفضل...
المصدر منظمة سوريون من أجل العدالة والحقيقة

معتقلات النظام تدمر حياة الناجين منها

تقول زوجات لمعتقلين تحدثنا معهم إن "فتح جراح الذاكرة" من قبل الراغبين بمعرفة ما يحدث في المعتقلات يزيد من "تأزم الحالة النفسية لأزواجهن"، وينعكس سلباً على حياتهن الشخصية أيضاً
محل أبو أحمد لـ الخياطة اليدوية في زردنا بريف إدلب

“أبو أحمد” خياط يتمسك بإبرته ومقصه وسط ثورة الألبسة الجاهزة

يرى أبو أحمد أن انتشار الملابس الجاهزة لم تؤثر على عمله فلكل سوق زبائنه، لذلك لم يلحظ تراجعاً في إقبال الزبائن على محله. إلا أن محلات كثيرة للخياطة اليدوية أقفلت أبوابها، خاصة في المدن الرئيسية كدمشق وحلب، ولم يتبقى فيها سوى أعداد قليلة من ممارسي هذه المهنة.
أبو محمد أثناء عمله في البحث عن المياه الجوفية.

البحث عن المياه الجوفية بالوسائل البدائية

يهتز القضيبان المعدنيان كلما مرّ أبو محمد أمام نقطة...
الصورة تعبيرية - انترنت

العيادات النفسية .. غياب للمختصين وتزايد بأعداد المراجعين

 تفتقد مناطق المعارضة لاختصاص الطب النفسي، إذ لا يوجد...
الحاج علي وخليل يلعبان الادريس بالقرب من خيمتهما -فوكس حلب

المنقلة والإدريس ألعاب قديمة لتمضية الوقت في المخيمات

يقول الحاج علي "إن هذه اللعبة كانت من أهم وسائل التسلية في طفولتهم، تعلموها من مشاهدتهم لآبائهم أثناء لعبها"، لكنه غاب عن لعبها لسنوات طويلة بسبب ضيق الوقت وانشغال الناس بأعمالها، لكنها ومع الفراغ الذي أوجده النزوح عادت للظهور كـ "وسيلة للتسلية ودفع ساعات المخيمات الطويلة".

سوق الأوراق المالية بإدلب.. تحكمها المغامرة ووسائل الاتصال

يقضي أبو محمد ساعات من يومه أمام شاشة جواله،...
الأستاذ والفنان خالد شلاش -وسائل التواصل

خالد شلاش.. مستودع للفن والجمال والثورة

غنى شلاش وإنانا قبل استشهادها ووالدتها في العام ٢٠١٥ بقصف للطيران على منزلهم، للشهداء وحراس الطرقات، لمحمد حاف الذي هو "محمدنا"، لسراقب وتراثها، لصوت الرحى التي "تجرش البرغل" معلنة بدء موسم القمح. يخبرنا شلاش أن للثورة قرابين وعلينا أن ندفعها، كان صوت إنانا وحده "ثورة" في زمن يخاف "الجمال" فيقتله.