تابعونا على وسائل التواصل الإجتماعي

11,107معجبLike
37متابعمتابعة
177متابعمتابعة

الأكثر قراءة

آخر المواد

الصورة من الإنترنيت

شركات التسويق الشبكي تبيع “الخسارة” لسكان إدلب

"دجاجة تبيض ذهباً"، "تتغير حياتك وتصبح صاحب مؤسسة ومال دون تعب"، "جد نفسك وعزز ثقتك بها فأنت تمتلك المهارة"، ليست هذه الجمل الرنانة من وحي الخيال أو مكتوبة على صفحات الانترنيت، ولكنها تدور على ألسنة كثير من أبناء إدلب، خاصة من فئة الشباب، وهم يحاولون إقناعك بالانضمام إلى مؤسساتهم بما يعرف بالتسويق الهرمي أو الشبكي، والتي زاد نشاطها في السنة الأخيرة، مستغلة أحوال السكان الاقتصادية السيئة، وانعدام فرص العمل، لتلعب دور المخلص من خلال بيع "الوهم"، ومستفيدة من خبرة "رؤوس الهرم" الطويلة في الإقناع واللعب على وتر أحلام اليقظة.

تداعيات استبدال العملة على حياة السكان في إدلب

يرى غالبية من التقيناهم إن مشكلة السكان الرئيسية تكمن في تدني أجور العاملين مقارنة بسعر الدولار، وهذه المشكلة لا يمكن حلها باستبدال العملة، بل يكون الحل بالضغط على أصحاب الشركات ورؤوس الأموال، لرفع أجور عمالهم ما ينعكس على حياتهم بشكل مباشر، وخلق فرص عمل جديدة، ومراقبة الأسواق لمنع الاحتكار وزيادة الأسعار.
الصورة من الإنترنيت

مصابو الحرب في الشمال السوري.. مصائر مؤلمة تفتقر للدعم

يخبرنا الفارس إنه لم يشعر إلا بصوت الطبيب ينادي عليه كي يصحو، كان المكان يضج بصوت زملائه ونظراتهم المليئة بـ "العطف والشفقة"، على حد وصفه، يقول إنه استيقظ في المشفى "بيد واحدة"، وهو ما دفعه للبكاء.

في إدلب: أفواه المرضى تحت رحمة ممتهني الطب وازدحام وكلفة مرتفعة في العيادات العامة...

"وجع الضرس قطعة من جهنم"، يتداول السوريون هذا المثل وهم يعضون على ألمهم، بعد أن بات الحصول على علاج لأسنانهم حلماً في طل ارتفاع الأسعار وندرة العيادات، بينما يصف من تحدثنا معهم من رواد المراكز العامة إمكانياتها بـ "القاصرة"، يبتسمون وهم يستعيدون مشهداً من مسلسل "الخربة"، إذ يهرب السكان من طبيب الأسنان الذي "يقلع كل ما يجد في طريقه من أسنانهم".

امتحانات للشهادة الثانوية التركية شمالي سورية تستهدف ثمانية آلاف طالب

ومن المقرر أن، تبدأ الامتحانات في الثاني عشر من شهر تموز المقبل، وباللغة العربية بشكل كامل، وهي عبارة عن أسئلة مؤتمتة، يتم تجهيزها من قبل أكاديميين سوريين في تركيا، وتتوافق مع المنهاج السوري، المعتمد من قبل الحكومة السورية المؤقتة، وتشرف عليها مديريات التربية التابعة للمجالس المحلية في المنطقة.
آخر مقاطع الفيديو
Video thumbnail
خيام مسورّة بالورد
01:40
Video thumbnail
الـ "حانن للحرية"
05:42
Video thumbnail
مخيمات بلا مرافق عامة
02:29
Video thumbnail
طوفان العودة
03:03
Video thumbnail
"العيد نحنا"
03:13
Video thumbnail
طريق أطمة.. شريان إدلب المهترئ
02:05
Video thumbnail
الإرشادات الوقائية لفايروس كورونا خلال عمل المزارعين بريف إدلب
03:17
Video thumbnail
صناعة المعروك بنكهات مختلفة في أسواق إدلب
02:16
Video thumbnail
الاجواء الرمضانية في كفرتخاريم
01:11
Video thumbnail
الصرف الصحي المكشوف في مخيم الصفصافة.. روائح كريهة وأمراض بالجملة
01:59
Video thumbnail
حملة "معكن" لتأمين المواد اللازمة للوقاية من فايروس كورونا
05:19
Video thumbnail
تعلم الرسم يزرع البسمة على وجوه الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في إدلب
01:57
Video thumbnail
"كفرنبل" قماش الثورة الأبيض
06:46
Video thumbnail
الثلوج تغطي مخيمات عشوائية في إدلب
01:25
Video thumbnail
مسجد معرتمصرين الكبير رابع أقدم المساجد في سوريا
04:10
Video thumbnail
كهرباء إدلب لم تنزح
02:51
Video thumbnail
صيد الطائر الحر في إدلب: هواية وتجارة ورابحة
04:34
Video thumbnail
"براعم" مركز تطوعي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والتعريف بحقوقهم
02:22
Video thumbnail
المخيمات ليست وطناً وذاكرة
01:35
Video thumbnail
في مخيم "الحقلة" نازح يستقبل نازح
02:27
Video thumbnail
عشرات الآلاف من مهجري إدلب دون مأوى
01:55
Video thumbnail
أم موسى من ريف إدلب الشرقي أم لأربع فتيات من ذوي الاحتياجات الخاصة تشاركهن معاناة النزوح بتفاصيلها
03:49
Video thumbnail
سمية محمد شيحان فقدت ساقها بقصف لقوات النظام فرافقتها المعاناة في مخيمات النزوح
04:12
Video thumbnail
"سباق الباتيناج الأول" في الأبزمو بريف حلب الغربي
02:40
Video thumbnail
جفاف سد البالعة يحرم آلاف الهكتارات من مياه الري
03:11
Video thumbnail
شهداء وجرحى في قصف على بلدة السحارة في ريف حلب الغربي
02:01
Video thumbnail
المسرح في الشمال السوري.. عروض تواجه الموت
04:31
Video thumbnail
"أولمبياد علمي" للطلبة في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي
01:28
Video thumbnail
"إحياء تراث الأجداد" فعالية تحيي العراضة والرقص الشعبي في معرة النعمان
01:51
Video thumbnail
الحاجة تركية.. رهينة المحبسين في إدلب
02:13
Video thumbnail
دوري كرة القدم لأطفال المخيمات في معرة النعمان
01:47
Video thumbnail
"فحم الحرّاقات".. وقود بديل بأضرار خطيرة
02:00
Video thumbnail
معصرة حجرية لعصر الزيتون في مدينة الباب
01:49
Video thumbnail
في اليوم العالمي للغة العربية.. مئات الأخطاء اللغوية الشائعة تنتشر في وسائل الإعلام
01:30
Video thumbnail
عودة مركز أبو العلاء المعري الثقافي في معرة النعمان إلى الحياة
03:41
Video thumbnail
السوق المسقوف في مدينة الباب يعود للعمل بعد عمليات الترميم
02:16
Video thumbnail
ثمانية شهداء وعشرات الجرحى بقصف مدفعي على بلدة جرجناز
01:16
Video thumbnail
"الخوذ البيضاء" أخوتنا
01:59
Video thumbnail
لافتات الثورة 2011-2018
01:10
Video thumbnail
مظاهرات في #جمعة_الأسد_مصدر_الإرهاب
01:10
Video thumbnail
"الإرادة تصنع الحياة"..مباراة كرنفالية بين فريق أمية لمبتوري الأطراف وفريق الدفاع المدني بحلب
01:26
Video thumbnail
النفايات الطبية لمشفى الحكمة في مدينة الباب.. تلوث وعدوى وإهمال قد يؤدي إلى الموت
01:14
Video thumbnail
قوائم بآلاف المعتقلين الذين قتلهم الأسد في سجونه تصل إلى دوائر النفوس
00:58
Video thumbnail
سيدة سوريةتناشد الحكومة التركية للدخول إلى تركيا لرؤية ولديها بعد استشهاد طفلتها على الحدود
04:29

كتّاب المجلة

كاتب سوري من مواليد إدلب

كاتب وصحفي سوري

كاتبة صحفية سورية من إدلب.

صحفية سورية تحمل شهادة في الإعلام من جامعة دمشق.

نكتب ما نراه.. مانعيشه.. ما يعتصره شعبنا

صحفي وناشط إعلامي من سوريا من مواليد حماه.

كاتب من أبناء الجولان، الثورة فكرة والفكرة لا تموت

كاتب صحفي سوري، يكتب لمواقع إعلامية محلية.

صحفية في الداخل السوري، عملت سابقاً مع عدة مؤسسات إعلامية، تركز...

“حر في زمن القمع”

كاتبة وصحفية سورية حاصلة على إجازة في اللغة العربية، تعمل ككاتبة...

إعلامية وكاتبة سورية مستقلة وناشطة اجتماعية، مواليد ريف إدلب 1996،...

كاتب صحفي سوري.

كاتب صحفي سوري

كاتبة صحفية سورية، اختصاص لغة عربية.

ناشط إعلامي – مراسل لمجلة “فوكس حلب”.

كاتبة صحفية من إدلب.

ناشط إعلامي و كاتب صحفي. قد لا أستطيع تغيير الواقع و لكن أستطيع نقله...

سياسة ورأي

لا صلح مع حزيران

في الثامن من حزيران الماضي قتل ساروتنا، يحاول هذا الشهر أن يبتلعنا جميعاً، هي نكسة أخرى تشبه هزائمنا الماضية. باستشهاد الساروت يخبرنا حزيران أن لا صلح مع أيامه، وإن رزنامته ستبقى حاملة معها نكساتنا جميعاً، ونضيف إليها في كل عام حوادث جديدة، لن تبدآ عند اغتيال الصحفي سمير قصير ولن تنتهي بمجزرة أطفال الحرية في حماه
الصورة للمعتصمين على الطريق الدولي بالقرب من أريحا -انترنيت

الاعتصام بحبل الطريق الدولي.. يفرق آراء السوريين في إدلب

المحاولة الثانية كانت في الثامن والعشرين من نيسان الحالي، إذا حاولت الشرطة التركية تفريق المتظاهرين الذين لم يمتثلوا لأوامرها باستعمال قنابل الغاز المسيل للدموع، وتطور الأمر ليندلع اشتباك مسلح بين المعتصمين والقوات التركية قتل على إثره خمسة من المتظاهرين وأصيب ثلاثة عناصر من الجيش التركي بجروح.

   “الجلاء” مسيرة نضال على طريق الحرية والاستقلال

أعدم رفاق العياش رمياً بالرصاص، بينما تم الحكم عليه بالسجن (20) عاماً في جزيرة أرواد، ليقوم الفرنسيون باغتياله فيما بعد عن طريق السم أثناء تواجده في أحد مقاهي طرطوس، حيث تم نفيه إليها، ومن منفاه كان يوجه الحراك الثوري في منطقته، كان ذلك في العام 1940، لتنتهي بهذا حياة ثائر تحول لأيقونة في مدينته

٧ نيسان يا رفاق

الأغاني والهتافات والمسيرات والصفقات الطليعية وحلقات الدبكة كانت أكثر ما يميز يوم الحزب المهجوس بمنطلقات فكرية ذات طابع قومي، وبثالوث من الأهداف توسطته الحرية التي ستغدو بعد عقود من تفرد شخوصه بالسلطة خيانة تستوجب الموت والاعتقال.

تغطية ميدانية

تداعيات استبدال العملة على حياة السكان في إدلب

يرى غالبية من التقيناهم إن مشكلة السكان الرئيسية تكمن في تدني أجور العاملين مقارنة بسعر الدولار، وهذه المشكلة لا يمكن حلها باستبدال العملة، بل يكون الحل بالضغط على أصحاب الشركات ورؤوس الأموال، لرفع أجور عمالهم ما ينعكس على حياتهم بشكل مباشر، وخلق فرص عمل جديدة، ومراقبة الأسواق لمنع الاحتكار وزيادة الأسعار.
الصورة من الإنترنيت

مصابو الحرب في الشمال السوري.. مصائر مؤلمة تفتقر للدعم

يخبرنا الفارس إنه لم يشعر إلا بصوت الطبيب ينادي عليه كي يصحو، كان المكان يضج بصوت زملائه ونظراتهم المليئة بـ "العطف والشفقة"، على حد وصفه، يقول إنه استيقظ في المشفى "بيد واحدة"، وهو ما دفعه للبكاء.

في إدلب: أفواه المرضى تحت رحمة ممتهني الطب وازدحام وكلفة مرتفعة...

"وجع الضرس قطعة من جهنم"، يتداول السوريون هذا المثل وهم يعضون على ألمهم، بعد أن بات الحصول على علاج لأسنانهم حلماً في طل ارتفاع الأسعار وندرة العيادات، بينما يصف من تحدثنا معهم من رواد المراكز العامة إمكانياتها بـ "القاصرة"، يبتسمون وهم يستعيدون مشهداً من مسلسل "الخربة"، إذ يهرب السكان من طبيب الأسنان الذي "يقلع كل ما يجد في طريقه من أسنانهم".

امتحانات للشهادة الثانوية التركية شمالي سورية تستهدف ثمانية آلاف طالب

ومن المقرر أن، تبدأ الامتحانات في الثاني عشر من شهر تموز المقبل، وباللغة العربية بشكل كامل، وهي عبارة عن أسئلة مؤتمتة، يتم تجهيزها من قبل أكاديميين سوريين في تركيا، وتتوافق مع المنهاج السوري، المعتمد من قبل الحكومة السورية المؤقتة، وتشرف عليها مديريات التربية التابعة للمجالس المحلية في المنطقة.

مجتمع

الصورة من الإنترنيت

شركات التسويق الشبكي تبيع “الخسارة” لسكان إدلب

"دجاجة تبيض ذهباً"، "تتغير حياتك وتصبح صاحب مؤسسة ومال دون تعب"، "جد نفسك وعزز ثقتك بها فأنت تمتلك المهارة"، ليست هذه الجمل الرنانة من وحي الخيال أو مكتوبة على صفحات الانترنيت، ولكنها تدور على ألسنة كثير من أبناء إدلب، خاصة من فئة الشباب، وهم يحاولون إقناعك بالانضمام إلى مؤسساتهم بما يعرف بالتسويق الهرمي أو الشبكي، والتي زاد نشاطها في السنة الأخيرة، مستغلة أحوال السكان الاقتصادية السيئة، وانعدام فرص العمل، لتلعب دور المخلص من خلال بيع "الوهم"، ومستفيدة من خبرة "رؤوس الهرم" الطويلة في الإقناع واللعب على وتر أحلام اليقظة.

“ورق العنب” غلة وفيرة للمزارعين وطبق مميز على المائدة

تنزل ربات المنازل منذ أيام إلى كروم العنب لقطاف أوراقها قبل أن تتخشب، أملاً بالحصول على وجبة طازجة من "ورق العنب" أو كبسها في...

أبو محمد.. أرشيف الثورة الحي

وتمكن من توثيق نحو ستمائة واثنتين وستين مجزرةً ارتكبتها قوات النظام والميليشيات الموالية له بحق المدنيين، إضافة لتوثيق نحو ثلاثة آلاف ومئتين وخمسة وأربعين شهيداً بالاسم، ناهيك عن توثيقه لكافة الانتصارات التي حققتها فصائل المعارضة خلال تلك السنوات، وأسماء الجمع التي كانت تطلق على المظاهرات.
سوريات يعملن على تحضير بتلات الوردة الشامية -المصدر رويترز

الوردة الجورية (الدمشقية).. يوميات “القلمون” الحاضرة في إدلب

يستخرج ماء الورد بعملية التقطير عن طريق جهاز محلي الصنع اسمه "الكركة "، ويحتاج لتر واحد من ماء الورد إلى كيلو غرام من بتلات الوردة الدمشقية، بينما يعمد بعض المزارعين لتجفيف أزهار الوردة وبيعها، إذ يصل سعر الكيلو غرام من الورد اليابس نحو ألفين وخمسمائة ليرة في دمشق، وسعر الزر اليابس نحو سبعة آلاف ليرة، وتحتاج لنحو أربعة كيلوغرامات من الورد للحصول على كيلو غرام واحد من الورد اليابس.
من ذكرى جمعة أطفال الحرية في إدلب

في ذكرى مجزرة أطفال الحرية.. ساحة العاصي على مدرج الحديقة العامة...

كانت جمعة أطفال الحرية نقطة فاصلة بمسيرة الاحتجاجات في حماة، وقدم النظام على إثرها عدداً من التنازلات كان أولها إزالة أكبر تمثال لحافظ الأسد من دوار النسر جنوبي حماة وسحب العناصر الأمنية من الشوارع فبدأت أعداد المتظاهرين تتضاعف لتصل في الجمعة التي تلت المجزرة لأكثر من 300 ألف حسب تقديرات المشاركين
"كاسة شاي" -المصدر: انترنيت

بعد تضاعف سعرها: الشاي حكر على موائد الأغنياء في سوريا

مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية (يبلغ سعر الصرف نحو ١٨٠٠ ليرة لكل دولار واحد وسطياً خلال الشهر الحالي) تضاعف سعر الشاي ليغدو الحصول عليه أمراً بالغ الصعوبة، إذ يتراوح سعر الكيلو غرام الواحد منها نحو ثلاثة عشر ألف ليرة سورية، وتحتاج العائلة وسطياً لنحو كيلو غرامين شهرياً، وهو يزيد عن ضعف ما كان يباع به قبل أشهر قليلة، إذ كان سعر كيلو غرام الشاي في العام ٢٠١٩ وسطياً نحو أربعة آلاف وخمسمائة ليرة سورية.