تابعونا على وسائل التواصل الإجتماعي

6,029متابعاعجاب
35المتابعونمتابعة
153المتابعونمتابعة

الأكثر قراءة

آخر المواد

“المجدّرة” بالسمك.. طبق حمويّ تحفظ الجدّات سر مذاقه

تقول السيدة السبعينية إنها ليست المرة الأولى التي ترى الدهشة في عيون ضيوف المنطقة عند رؤيتهم لهذا الصنف من الطعام، ولكن الدهشة سرعانما تزول مع أول لقمة يتناولها الضيوف لتبدأ عبارات المديح تنهال على ربة المنزل.

الإحباط والكسل والتكرار.. سمات ترافق الإعلام البديل في سوريا

مئات المواد الصحفية المكتوبة والمرئية والمسموعة تنتشر يومياً عبر الوسائل الإعلامية المختلفة، يتشابه بعضها حدّ التطابق، وتتناول في مجملها مواضيع نادراً ما تمتاز بالفرادة أو السبق الصحفي، خاصة مع الهدوء العسكري التي تعيشه المنطقة، وانحسار رقعة الثورة السورية في مناطق معينة بعد التهجير القسري والمصالحات الأخيرة، وازدياد عدد العاملين في المجال الصحفي

وقود التدفئة في إدلب.. خليط من البلاستيك والبالة والأمراض التنفسية المزمنة

وعن الأذية لصحية التي تسببها أنواع الوقود المستخدمة في التدفئة يقول الصيدلاني هاني خلف من مدينة إدلب لفوكس حلب "إن المازوت غير النقي يحوي على شاردة الكبريت المؤذية للجهاز التنفسي، خاصة للمرضى الذين يعانون من حساسية مفرطة للروائح وهو ما يؤدي إلى تشنجات قصبية وضيق بالتنفس وهجمات ربو تحسسي"، كما أن استخدام المواد البلاستيكية في التدفئة وما يصدر عنها من غازات يؤدي إلى تشنج في القصبات وذات الرئة الحاد والتهاب البلعوم التحسسي والتهاب الجهاز التنفسي السفلي والربو القصبي، وقد تتطور هذه الحالات إلى التهاب قصبات مزمن، وفي حالات متقدمة وباستمرار استنشاق "السموم" الناتجة عن هذا الاحتراق قد يصاب بعض المرضى بـ سرطان البلعوم أو الحنجرة وتنخر بالأغشية الرئوية.

أربعة مشاهد لأغنية واحدة

فوجئت بالمشهد الذي بدا لي للحظة كلوحة مرسومة بدقة، فريق من الكورال (رجال ونساء وأطفال)، الصوت كان واحداً، والتأثر كان متشابهاً لدرجة التطابق، تشابك الأيدي، وتمايل الرؤوس، خفوت الصوت في أماكن من الأغنية، الاستمتاع بالموسيقا للحظات، ثم الهتاف الواحد الفطري، دون تنسيق مسبق، "الشعب يريد إسقاط النظام".
أثناء ورشة تدريبية في القيادة المجتمعية في مدينة إدلب.

المرأة والعمل السياسي في الشمال السوري

يحمل الموروث الثقافي في مجتمعنا العربي تمييزاً واضحاً ضد دور المرأة، خاصة إن كان الأمر يتعلق بالحياة السياسية، لتغيب المرأة بفعل العادات والنظرة الدونية والتفسيرات الخاطئة للنصوص الشرعية عن مجالات كثيرة لا تقتصر على السياسة وحسب، وبفعل هذه الظروف...

كتّاب المجلة

كاتب سوري من مواليد إدلب...

13 مادّة

مواطن صحفي مواليد حلب، ليس العار في السقوط انما العار في عدم النهو...

13 مادّة

صحفي وناشط إعلامي من سوريا من مواليد حماه....

13 مادّة

سنة ثالثة صحافة وإعلام، أومن بأن الكتابة المتزنة الجريئة هي البدا...

10 مادّة

كاتبة صحفية لها العديد من المواد المكتوبة والمرئية والمسموعة في ع...

5 مادّة

إعلامية سورية من مواليد كفرسجنة بريف إدلب 1996، حاصلة على شهادة في ا...

5 مادّة

ناشط إعلامي - مراسل لمجلة "فوكس حلب"....

5 مادّة

طالبة في معهد الإعلام بجامعة إدلب من مواليد 1991....

4 مادّة

مشروع كاتب من مواليد داريا ١٩٩٤ بريف دمشق مقيم بإدلب بعد التهجير ا...

4 مادّة

ناشطة اجتماعية سورية حاصلة على إجازة في اللغة العربية، تعمل ككاتب...

3 مادّة

كاتبة وصحفية سورية من إدلب....

2 مادّة

إعلامي ثائر وكاتب سوري من مدينة حمص - طالب في كلية الصيدلة....

1 مادّة

سياسة ورأي

أربعة مشاهد لأغنية واحدة

فوجئت بالمشهد الذي بدا لي للحظة كلوحة مرسومة بدقة، فريق من الكورال (رجال ونساء وأطفال)، الصوت كان واحداً، والتأثر كان متشابهاً لدرجة التطابق، تشابك الأيدي، وتمايل الرؤوس، خفوت الصوت في أماكن من الأغنية، الاستمتاع بالموسيقا للحظات، ثم الهتاف الواحد الفطري، دون تنسيق مسبق، "الشعب يريد إسقاط النظام".

كرة القدم تحت أقدام الديكتاتور

قبيل المباراة النهائية بكاس العالم 1938 والتي جمعت بين المجر وإيطاليا موسوليني أرسل الأخير برقية مختصرة حملة رسالة تهديد للاعبي فريقه مفادها "انتصر أو مت"، وبعد نهاية المباراة وفوز إيطاليا بالكأس علّق حارس المجر بطرافة "من المحتمل أن أكون قد تركت دخول أربعة أهداف في مرماي، لكني على الأقل أنقذت حياة أحد عشر لاعباً".

2018 وعودة سلطة “الأخ الأكبر”

لا يزال هناك في المناطق الثائرة حتى اليوم، محاولات للكتابة وحكايات التاريخ، والوقوف على الأخطاء ومراجعتها في كل عام، ضمن مساحة من الحرية بدأت تضيق في كثير من الأماكن، بعد ظهور أكثر من أخ أكبر في كل منطقة أو بلدة، محاولين محاكاة سلطة الأخ الأكبر في مناطق النظام، بطريقة أكثر فشلاً وفجاجة، إلّا أن الفارق الوحيد في المناطق المحررة هناك حالة من كسر الصنمية بيد من يحمل القلم والأوراق خارج سلطة شاشة الرصد وإمكانية الاعتقال، في الوقت الذي يستقي فيه سوريو مناطق النظام قناعاتهم من شاشة رصد يطل فيها مايك فغالي للحديث عن المستقبل.

عن الخيمة التي باتت قدر السوريين لا محالة

أتأمل صورة لمدفئة فقدت خاصية "الإحراق" وارتمت جثة على أرض الخيمة، تسخر منها المياه وتحركها كيفما اتفق، قبل ساعات فقط كانت عامرة بنار "البلاستيك والأحذية القديمة وألبسة البالة وبعض الأغصان الرطبة"، كانت مصدر خوف للعائلة التي منعت أطفالها من الاقتراب منها، بضع دقائق تمرّ وأنا أتخيل مشهد الصغار وهم يملؤون أرض المخيمات بحثاً عن أي شيء أو كل شيء لتلقيم نار المدفأة، والاطمئنان على "شادرها" كي لا يتحول الدفء إلى كارثة

تغطية ميدانية

“المجدّرة” بالسمك.. طبق حمويّ تحفظ الجدّات سر مذاقه

تقول السيدة السبعينية إنها ليست المرة الأولى التي ترى الدهشة في عيون ضيوف المنطقة عند رؤيتهم لهذا الصنف من الطعام، ولكن الدهشة سرعانما تزول مع أول لقمة يتناولها الضيوف لتبدأ عبارات المديح تنهال على ربة المنزل.

الإحباط والكسل والتكرار.. سمات ترافق الإعلام البديل في سوريا

مئات المواد الصحفية المكتوبة والمرئية والمسموعة تنتشر يومياً عبر الوسائل الإعلامية المختلفة، يتشابه بعضها حدّ التطابق، وتتناول في مجملها مواضيع نادراً ما تمتاز بالفرادة أو السبق الصحفي، خاصة مع الهدوء العسكري التي تعيشه المنطقة، وانحسار رقعة الثورة السورية في مناطق معينة بعد التهجير القسري والمصالحات الأخيرة، وازدياد عدد العاملين في المجال الصحفي

وقود التدفئة في إدلب.. خليط من البلاستيك والبالة والأمراض التنفسية المزمنة

وعن الأذية لصحية التي تسببها أنواع الوقود المستخدمة في التدفئة يقول الصيدلاني هاني خلف من مدينة إدلب لفوكس حلب "إن المازوت غير النقي يحوي على شاردة الكبريت المؤذية للجهاز التنفسي، خاصة للمرضى الذين يعانون من حساسية مفرطة للروائح وهو ما يؤدي إلى تشنجات قصبية وضيق بالتنفس وهجمات ربو تحسسي"، كما أن استخدام المواد البلاستيكية في التدفئة وما يصدر عنها من غازات يؤدي إلى تشنج في القصبات وذات الرئة الحاد والتهاب البلعوم التحسسي والتهاب الجهاز التنفسي السفلي والربو القصبي، وقد تتطور هذه الحالات إلى التهاب قصبات مزمن، وفي حالات متقدمة وباستمرار استنشاق "السموم" الناتجة عن هذا الاحتراق قد يصاب بعض المرضى بـ سرطان البلعوم أو الحنجرة وتنخر بالأغشية الرئوية.

الأسماك التركية الحاضر الأكبر في أسواق إدلب

الانفتاح التجاري مع تركيا وقلة الضرائب التي يدفعها التجار على تمرير البضائع التركية نحو المناطق السورية جعلا سوق السمك في إدلب يعيش حالة ازدهار كبيرة. فـ "كل أصناف السمك البحرية والنهرية تدخل من تركيا عدا المشط والسللور الذي يربى في مسامك خاصة في المنطقة" يتحدث تجار من إدلب لـ (فوكس حلب). ويؤكد التجار أن جميع الأصناف التي تتواجد يومياً في الأسواق لم تكن موجودة قبل الثورة. فقد اعتاد السكان على السمك الأردني المثلج بينما اليوم لا يخلو أي شارع من رائحة السمك المقلي أو المشوي.

مجتمع

أثناء ورشة تدريبية في القيادة المجتمعية في مدينة إدلب.

المرأة والعمل السياسي في الشمال السوري

يحمل الموروث الثقافي في مجتمعنا العربي تمييزاً واضحاً ضد دور المرأة، خاصة إن كان الأمر يتعلق بالحياة السياسية، لتغيب المرأة بفعل العادات والنظرة الدونية...

عربة الرسام “صندويش” وفن واقعي وإثبات للذات

يقطع سيل ألوانه على لوحة بيضاء بدأ برسمها صباحاً رجل يحتاج إلى "صندويشة"، يمسح الحبر عن يديه، يلبي حاجة الرجل، ليعود إلى ألوانه مع برودة الطقس، يتحلق حوله أطفال من القرية، يراقبون عن كثب كيف يمنح تلك الورقة البيضاء أمامه شيئاً من الحياة والوجود.

أسماء حلب عبر العصور

إنّ كلمة شهباء هي في أصلها عربيّة المنشأ، بحيث تعني في اللغة العربيّة (الأبيض)، وربّما حاول العرب قديماً تفسير معنا حلب في السريانية، بإضافة كلمة شهباء العربية عليها، وتروي الروايات القديمة والأحاديث الشائعة أنّ تسمية حلب بـ الشهباء، تعود في أصلها إلى النبي إبراهيم الخليل عليه السلام، إذ كان يملك بقرة أطلق عليها اسم الشهباء لشدّة بياضها، وكان يسكن في مدينة حلب، وكان يحلب بقرته هذه،  فينادي الناس لـ يتسابقون في شرب حليبها: (حلب الشهباء)، ومن هنا درج هذا اللقب وتلك التسمية، ولكن المؤرخون شككوا بصحة هذه القصّة، إذ لا يوجد دليل تاريخي يقرّ بصحّة هذه المعلومة، خاصّة وأنّ ابراهيم الخليل كان يتكلّم اللغة الآراميّة والسريانيّة فقط، ولم يكن يتكلّم اللغة العربيّة، ولم يكن حتى عارفاً بهذه اللغة، وبهذا لا يمكن له أن يطلق اسم شهباء على بقرته

عن (ثلاثي داريا) وأغاني الثورة.. حكاية إنشاد انتهت بالاستشهاد

منذ صغره عرف "أبو قتادة" (محمد الشوا) الشاب المهذب المرهف الإحساس بصوته الذي يشابه هذه الصفات. في إحدى جلساتنا مع بداية الثورة سألته عن حلمه خصوصاً مع أجواء الحرية التي ولدتها الثورة، كان جوابه صادماً، كان جلّ اهتمامه ينحصر بحمل السلاح دفاعاً عن داريا، هكذا قال، للوهلة الأولى بدا الجواب غريباً من شاب يمتلك موهبة كبيرة باعتراف أهل الاختصاص، كانت موهبته فطرية لم يطورها كثيراً ومع ذلك بقي صوته هو الأجمل بين رفاقه.

“الملح” و”قشر البيض”.. علاج المرضى في زنازين الأسد

كان رأس السنة من عام 2015 تاريخاً لن يمحى من ذاكرة الشاب، صرنا نؤرخ لحياتنا بالموت والاعتقال والألم والمجازر، حين اقتاد رجال الأمن عبد الرحمن كان يعرف أن ذاكرة أخرى بديلة ستأخذ مكانها بدلاً من مشهدية الزينة والاحتفالات، لم يتح للشاب الذي غدا معتقلاً النظر خلال الرحلة من نافذة عربة الأمن، والتمتع برؤية الشوارع المزينة والمنارة

“شمال” مركز ثقافي على حائط المخيمات

عند وصولك إلى المكان تطالعك اللافتة الزرقاء على بابه (مركز شمال الثقافي المجتمعي.. حيث نجمة القطب.. وجهة البوصلة)، والنجم القطبي أو نجم الشمال هو...