الصفحة الرئيسية تغطية ميدانية

تغطية ميدانية

نهائي بطولة ياهلا المحلية لـ كرة القدم في إدلب

بطولات كرة القدم السداسية تشعل الحماسة بين الفرق والجمهور في إدلب

ترحب فرق كرة القدم المتواجدة في إدلب بهذه البطولات وتعتبرها الباب الوحيد لإكمال مشوارها الكروي، والمتابعة بممارسة رياضتهم المحببة، وتختلف انطباعات الفرق تجاه المنافسات فيها، إذ تعدها أندية الدرجتين الأولى والثانية بديلاً عن الدوريات الكروية، في حين تجد فيها فرق الدرجة الثالثة فرصة للاحتكاك بالفرق القوية لرفع مهاراتها، واكتساب خبرة أكبر في اللعب ويعتبر بعضهم موضوع ربح البطولة أو الخروج من المنافسة موضوعاً ثانوياً مقابل أهمية الاحتكاك بالفرق الأخرى
من فعاليات مركز "شمال الثقافي"

“شمال الثقافي”.. مركز للفكر والتدريب في إعزاز

يقول محمد مراد "طالب نازح إلى اعزاز" إنه يتابع مع مجموعة من زملائه أنشطة المركز بشكل مستمر، لأنه لمس اهتماماً بالمجال التعليمي، وكان من المستفيدين من الحزم التدريبية والدورات التعليمة والمحاضرات التي أطلقها مركز شمال الثقافي في اعزاز، لاسيما أن كثيراً من هذه الأنشطة كانت حول الحياة الجامعية وطرق التسجيل والتواصل مع الجامعات التركية، ناهيك عن الدورات التعليمية التي تتم عن بعد

الحوالات المالية.. مصاعب جديدة تعترض حياة السوريين

تسهم أموال السوريين المنتشرين في دول العالم بمساعدة عوائلهم التي تنتظر تلك المساعدات والتي باتت تحدث فرقاً في حياتهم اليومية بعد تراجع سعر الليرة السورية، إلا أن وصول تلك الأموال بات محاطاً بصعوبات عدة سواء كان التحويل عن طريق الشركات المرخصة، أو عن طريق المكاتب التي تعمل بالأسود والتي رفعت نسبة أجورها بشكل كبير"."
حركة العبور على طريق أطمة كفر لوسين.

الغبار والازدحام يعيق حركة العابرين عل طريق أطمة كفرلوسين

وجه وشعر مغبران وأهداب بيضاء ما يحصل عليه المارة...
متطوعو الدفاع المدني خلال عملهم على إطفاء الحرائق بريف إدلب -المصدر الدفاع المدني

الحرائق تدخل ريف إدلب بعد عجز النظام عن إخمادها.. و الدفاع المدني يعلن حالة...

وأضاف حاج يوسف "أن الفرق تعمل على إخمادها منذ يومين، وأن الأمور تسير نحو الأفضل وهي تحت السيطرة"، وقال إنهم أرسلوا تعزيزات من المديرية الوسطى تتضمن سيارات وطواقم إطفاء وإنقاذ وإجلاء إلى ريف جسر الشغور الغربي لإيقاف تمدد النيران إلى الغابات والأحراج لاسيما إلى مناطق المخيمات في ريف جسر الشغور
حرائق الغابات في سوريا -إنترنيت

حرائق الغابات السورية تشعل حرباً على صفحات الفيس بوك

تستمر حرب المنشورات والتعليقات، وتصل حدود الخلاف لا الاختلاف الفكري، ويتراشق رواد وسائل التواصل الاجتماعي بالاتهامات التي تطورت لدرجة الإساءة والشتائم أحياناً، وهو ما أذكى نار حقد قد تتجاوز في سعيرها ما ستحدثه حرائق الغابات.
من دروس محو الأمية في مخيم بينين بريف إدلب -أرشيف فوكس حلب

في اليوم العالمي لـ محو الأمية.. مخيمات سوريا تغرق بها

نشر "مركز حرمون للدراسات المعاصرة" دراسة ميدانية في منتصف العام الجاري أوضح فيها أن 25% من الأهالي والنازحين الذين تتراوح أعمارهم بين 12-60 سنة هم أمييـن (70% منهم يقطنون في المخيمات)، وشملت تلك الدراسة مدينة الباب - إعزاز - مارع - أخترين - صوران - عفرين - دارة عزة بريف حلب، إضافةً إلى مدينـة إدلـب - سـرمدا - الدانـا - باتبـو - سـلقين - دركـوش - معرتمصريـن - كفرتخاريـم - حـارم - أطمـة - خربـة الجـوز بريف ادلب.
منازل غير مؤهلة للسكن في إدلب -إنترنيت

في إدلب: منازل غير مؤهلة للسكن تعرض حياة السكان للخطر

يقول عطا عرنوس طبيب الجراحة في مستشفى المحافظة بإدلب إن المشفى يستقبل ما بين عشرة إلى خمسة عشر حالة سقوط شهرياً وجميعها تحتاج لمداخلات جراحية عظمية أو جراحية عصبية، ناهيك عن مشافي المدينة الأخرى، ويقول إنهم استقبلوا في يوم واحد ستة أطفال سقطوا جميعاً من نوافذ وشرفات المنازل غير المكسية وتعرضوا لكسور وإصابات متفاوتة، بينها الطفلة رهف.
واحدة من المدارس في إدلب -فوكس حلب

أيلول “المدارس” الأسود في سوريا

ليست تلك الفقرة سياسية ولم تجر أحداثها في الأردن، أيلولنا الأسود عند كل استحقاق سوري علينا أن ندفع ثمنه ويأسه من جيوبنا وحياتنا، يسبقه آب الأسود شهر المؤن، وأشهر العيد السوداء، وتشرين الأسود الأول والثاني أشهر الوقود والألبسة الشتوية، وكوانين غرق المخيمات وتموز القيظ.