ايغلاند يحذر من كارثة في حلب المحاصرة الأسبوع المقبل

أكد رئيس مجموعة العمل الخاصة بالمساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة يان ايغلاند، أمس، أنه "لن يعود هناك ما يمكن توزيعه في الاسبوع المقبل" في الأحياء المحاصرة في حلب.

كلام ايغلاند جاء أثناء مؤتمر صحفي في جنيف، تحدث فيه عن واقع مدينة حلب في ظل الحصار المفروض عليها من قبل قوات الأسد وحلفائه، ومنعهم إدخال المساعدات لأكثر من 300 ألف مدني يعيشون واقعاً مأسوياً فيها.

ويعيش أهالي المدينة المحاصرة ظروفاً صعبة، تتمثل في غياب معظم أنواع الاطعمة وخاصة الطحين "للخبز"، المادة الأساسية التي يعتمد عليها السكان في طعامهم، وفقدان المواد الطبية والأدوية نتيجة الحصار المفروض على المدينة، والذي أعادت قوات الأسد إحكامه على الأحياء الشرقية، باستعادتها لقرية منيان وحي 1070 شقة اللذين كان الثوار قد سيطروا عليهما منذ أسبوع.