المرحلة الثانية من ملحمة حلب الكبرى بدأت والثوار يتقدمون

 

بدأت المرحلة الثانية من ملحمة حلب الكبرى ظهر اليوم السبت باستهداف جمعية الزهراء شمال غرب مدينة حلب بعربة مفخخة، ترافق التفجير مع اشتباكات عنيفة خاضتها الفصائل المسلحة أسفرت عن تحرير مبنى "الفاميلي هاوس" وكتلة مباني مهنا الملاصقتين لكتيبة مدفعية الزهراء التي باتت محاصرة من ثلاث جهات، كما استطاعوا تدمير مدفع 23 لقوات الأسد بصاروخ تاو على جبهة جمعية الزهراء التي تم السيطرة على ثلاث كتل سكنية فيها من قبل الفصائل المقاتلة وما تزال الاشتباكات تدور في هذه المنطقة حتى اللحظة.

إلى ذلك تشهد ضاحية الأسد اشتباكات عنيفة بعد تحريرها يوم أمس من قبل الثوار، حيث حاولت قوات النظام صباح اليوم السبت التقدم باتجاه الضاحية تزامناً مع قصف عنيف من الطائرات الحربية الروسية والسورية على المنطقة.

كما قامت مروحيات النظام السوري باستهداف منطقة الراشدين بثمان براميل متفجرة، لم تسفر عن إصابات في صفوف الثوار الذين استهدفوا الأكاديمية العسكرية بالمدفعية وصواريخ غراد ما أسفر عن تدمير قاعدة كورنيت لقوات الأسد على جبهة الأكاديمية العسكرية غربي مدينة حلب وقتل طاقمها.

في سياق متصل أحرق أطفال مدينة حلب الإطارات في شوارع المدينة لتشتيت الطيران في خطوة مماثلة لما قاموا به في معركة فك الحصار الأولى في شهر آب الماضي.