الثوار يستعيدون كافة النقاط التي سيطرت عليها قوات "قسد" غرب حلب

الصورة من القصف على دارة عزة - المصدر: المكتب الاعلامي لقوى الثورة.

الصورة من القصف على دارة عزة - المصدر: المكتب الإعلامي لقوى الثورة.

 

استعادت فصائل المعارضة المسلحة، جميع النقاط التي تقدمت عليها قوات سوريا الديمقراطية، على محور دارة عزة غرب حلب وقتل وجرح العديد منهم.

بدأت قوات سوريا الديمقراطية، الهجوم يوم أمس الثلاثاء، من محورين حيث حاولت "قسد" التقدم على جبهات مدينة دارة عزة وقلعة سمعان غرب حلب، واستطاعت السيطرة على بعض النقاط في جبل مقابل لدير سمعان، وقاموا بالالتفاف على الثوار المرابطين، واستهدافهم بالهاون والأسلحة الثقيلة، وقال عبد القادر أحد سكان المدينة "إن قوات سوريا الديمقراطية، سيطرت على بعض النقاط بالقرب من القلعة، وضربوا الرصاص وقذائف الهاون على المدينة بشكل عشوائي، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين".

فصائل المعارضة استطاعت فيما بعد صد الهجوم المباغت الذي شنته "قسد" والذي "خلف أكثر من 16 شهيداً، واستعادة كافة النقاط التي سيطروا عليها، وقتل أكثر من 20 عنصراً من عناصرهم، وتدمير العديد من آلياتهم "بحسب أبو اسماعيل قائد عسكري في صفوف الثوار في مدينة دارة عزة، مرجعاً سبب الهجوم إلى "الضعف وحالة الاقتتال بين فصائل الثوار، فالهجوم أتى على خلفية الاشتباكات في الريف الشمالي ومدينة الباب بين قوات المعارضة".

 كما بث فيلق الشام المعارض على صفحته مقطع فيديو لما أسماه "التصدي لمحاولة تقدم ميليشيات YPG الانفصالية على محاور دارة عزة غرب حلب" يظهر ضراوة المعركة والأسلحة المستخدمة.

جرت في الوقت نفسه، اشتباكات عنيفة في مدينة مارع شمال حلب، استطاع الثوار من خلالها صد قوات "قسد" التي لم تستطع التقدم في المنطقة.

إلى ذلك قامت قوات قسد، بقصف أحياء مدن وبلدات مارع وحور ودارة عزة وكفركلبين وكلجبرين بالقذائف المدفعية والهاون، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، كما قام الثوار بالرد على تلك القذائف، بقصف مواقع قسد في تل رفعت وعين دقنة في الريف الشمالي وبلدة عون الدادات في الريف الشرقي.