ثقافة

  • قصة

    المحلب توابل كعك العيد

    taim
    21/06/2017
    تعود رائحة كعك العيد ونكهته إلى مجموعة توابل، أهمها المحلب واليانسون والشمرا، ويعتبر المحلب أهم هذه التوابل المضافة إلى "المعمول والكرابيج والكعك بعجوة وكعك الزرد".
  • قصة

    ياما عركوك بالليل يا معروك

    taim
    16/06/2017
    أمام أحد أفران الكعك في ولاية كيليس التركية، كان أهالي حلب يقفون منتظرين دورهم للحصول على المعروك، أو كعكة رمضان أو "كعكة حلب"، كما يصفها صاحب الفرن التركي وهو يشير بيديه إلى شكل دائرة.
  • قصة

    اصحى يا نايم/ وحد الدّايم

    taim
    11/06/2017
    المسحر، أحد معالم شهر رمضان الكريم، علق في الذاكرة كشخصية أثيرة يُنتظر قدومها، وتُفرح طلتها وغناؤها، وتسمية «المُسحّر» مشتقة من "السحور"، أي تناول وجبة في وقت "السَّحَر"، وقد اكتسب
  • قصة

    التمر الهندي يعود إلى البيت

    taim
    10/06/2017
    بدأت صناعة مشروب التمر الهندي وبيعه في الأسواق السورية تتراجع نظراً لمشاكل كثيرة، من استيراد التمر الهندي، الذي كان في الغالب يأتي من أسواق الهند والسودان، إلى غلاء السكر وماء الزهر، هذا بالإضافة إلى
  • قصة

    "شفا وخمير يا عرقسوس"

    taim
    19/06/2017
    "شفا وخمير يا عرقسوس بارد وخمير تهنى يا عطشان" تلك اللازمة، التي كان يطلقها بائعو السوس، للتعريف بمنتجهم الذي يرافق موائد السوريين، وخاصة أهالي مدينة حلب طيلة أيام شهر رمضان المبارك.
  • قصة

    "النوروز" بين الأسطورة والقداسة

    taim
    21/03/2017
    يعود الأصل في تسميته إلى أن كلمة نيروز، منقسمة إلى كلمتين نو وتعني جديد وروز وتعني يوم أي "اليوم الجديد"، يقال ان أصل هذا العيد جاء من الديانة الزرداشتية أو المجوسية التي كانت منتشرة في بلاد
  • قصة

    جائزة "الأوسكار" للـ "الخوذ البيضاء"

    taim
    27/02/2017
    نال فيلم "الخوذ البيضاء" ليلة البارحة الأحد، جائزة "الأوسكار" لأفضل فيلم وثائقي قصير في دورته الـ "89" والتي تتواصل فعالياتها في هوليود عاصمة السينما في العالم.
  • قصة

    "رمضان كريم"

    taim
    06/06/2016
    عرّيهم أيتها الغريبة الصامدة واكشفي ستر القتل والتهاون الذي يعيشه العالم أجمع متآمراً على وجودك وخيرك وثورتك وهتاف حناجر أبنائك.
  • قصة

    ناطور المدينة

    taim
    10/05/2016
    " أنت مدينتي ليسقط من يسقط ما يهمني الآن أني استطيع رسم وجهك بحرية "
  • قصة

    نيسان هذا

    taim
    04/05/2016
    الموت كان سريعاً جداً يغتالنا على عجل دون خوف , والركوع صار ديدن الجلوس على التراب لنثر حبات الغبار على الرؤوس الحائرة .

الصفحات