شتاء ساخن، تشهده القارة العجوز، مع بداية سوق الانتقالات الشتوية لكرة القدم "الميركاتو"، افتتحها نادي برشلونة الاسباني، بعد نجاحه في ضم اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو، القادم من نادي ليفربول الإنجليزي، بصفقة بلغت قيمتها 160 مليون يورو، لتصبح بذلك ثالث أكبر صفقة في عالم المستديرة، بعد البرازيلي نيمار والفرنسي مبابي، لاعبي نادي باريس سان جرمان الفرنسي، وأغلى صفقة في تاريخ الميركاتو الشتوي.

ووفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فقد تمكن برشلونة بعد سلسلة من المفاوضات، من حسم صفقة اللاعب البرازيلي، كاسراً بذلك الرقم القياسي المتعلق بحجم الإنفاق على الصفقات، خلال موسم واحد، والمسجل باسم غريمه التقليدي نادي ريال مدريد، الذي أرجأ الدخول في حمى صفقات الميركاتو إلى الصيف المقبل، على حد قول زين الدين زيدان، مدرب الفريق "إذا كانت هناك تغييرات في الصيف المقبل، سوف نجلس ونتحدث ونحدد المراكز التي تحتاج إلى تدعيم"، في الوقت الذي تتحدث فيه بعض الصحف المحلية في مدريد "عن التعاقد مع الحارس اريسابالاغا (بلباو)، وإمكانية التعاقد مع قلب هجوم"، الأمر الذي ينتظره عشاق ريال مدريد، بعد النتائج الأخيرة المخيبة لآمال جماهير النادي العريق.

من جهة أخرى، بات المدافع الهولندي فيرجيل فان دييك أغلى مدافع في العالم، بعد صفقة تاريخية قدرت بـ84.5 مليون يورو، انتقل بموجبها إلى صفوف نادي ليفربول الإنجليزي قادماً من مواطنه نادي ساوثمبتون .

صفقات كبيرة متوقعة

ذكرت شبكة "اي اس بي ان" أن نادي مانشستر سيتي الانجليزي مستعد لتقديم عرض مادي قيمته 40 مليون جنيه استرليني لمواطنه الأرسنال، من أجل الحصول على خدمات اللاعب التشيلي اليكسيس سانشيز"، بينما يسعى فريق ليفربول إلى تدعيم فريقه باللاعب الجزائري رياض محرز "نادي ليستر سيتي الإنجليزي" والغيني نابي كيتا نجم وسط "لايبزيج الألماني"

كما تتحرك الأندية في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (انجلترا – اسبانيا – ايطاليا – المانيا – فرنسا)، لتدعيم صفوفها أو ترميمها، قبل إغلاق الميركاتو أبوابها نهاية الشهر الحالي، على الرغم من عدم تمكن اللاعبين من المشاركة ببطولة الشامبيونزليغ مع فرقهم الجديدة بحسب اللوائح المنظمة لبطولات الأندية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي تشير إلى أن اللاعب لا يمكنه أن يشارك في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لأكثر من فريق خلال موسم واحد.