خرجت مظاهرة حاشدة في حي السكري بحلب للمطالبة باسقاط النظام وردد المتظاهرون "الشعب يريد إسقاط النظام" ورفعوا لافتات كتب عليها عبارات ثورية كان لها دور في تحريك الشارع في بدايات الثورة, وشارك في المظاهرة مدنيون وناشطون وثوار بالإضافة لمشاركة نسائية كثيفة على غير العادة في مظاهرات حلب.

وقالت منال دعبول احدى المشاركات في المظاهرة لفوكس حلب: "عدنا للتظاهر لنؤكد على المطلب الأول للثورة و هو اسقاط النظام و محاسبة الاسد، توقف القصف عن المدينة ساعدنا كثيراً في حشد النساء للتظاهر لكن الطيران الروسي عاد لقصف المناطق اثناء المظاهرة  وابعد نقطة تعرضت للقصف تبعد حوالي كيلومترين عن مكان المظاهرة. اليوم النظام اخترق الهدنة بعدما شاهد المظاهرات الحاشدة المطالبة باسقاطه، وفضل تنديد العالم على ارتكابه المجازر بحق السوريين عن استمرار الهدنة وعودة الزخم للشارع المطالب برحيله".