بمشاركة 140 لاعباً وعشرة فرق من ثمان محافظات سورية (إدلب –حلب –حمص –دمشق –حماه –الرقة –دير الزور –درعا والقنيطرة) أقيمت يومي الجمعة والسبت 17/18/8/2018 بطولة الجمهورية بالجود لفئتي الأشبال والناشئين في مدينة الأتارب (غرب حلب)، برعاية الهيئة الفرعية للرياضة والشباب ودعم من منظمة شفق.

وقال محمد بولاد (عضو اتحاد اللعبة وحكم) "تعتبر تلك البطولة الأولى من نوعها (منذ الثورة السورية) التي ضمت فرقاً تمثل هذا العدد من المحافظات، بعد عمليات التهجير القسري التي طالت الأهالي في هذه المحافظات".

من جهته قال عبد القادر حجازي رئيس الاتحاد السوري الحر للجودو إن هذه البطولة شهدت "إقبالاً كبيراً غير متوقع من اللاعبين والفرق والجمهور"، مؤكداً على أهمية هذه البطولات لـ "رفع مستوى اللاعبين والمدربين والحكام ".

وأضاف حجازي "أن مستوى البطولة كان مرتفعاً، والتنظيم كان جيداً"، وقدّم الاتحاد للاعبين الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى بدعم من منظمة شفق "الميداليات والكؤوس وبدلات الجودو"، إضافة إلى "شهادة بطل الجمهورية للفائزين بالمركز الأول والثاني عن كل فئة".

استمرت البطولة لمدة يومين (التصفيات في اليوم الأول –الجمعة- والنهائيات في اليوم الثاني –السبت-) وحصل لاعبو إدلب على المركز الأول في فئتي الأشبال والناشئين في حين حصل لاعبو مدينة دمشق على المركز الثاني لفئة الأشبال والثالث لفئة الناشئين، ولاعبو حلب على المركز الثاني في فئة الناشئين، ولاعبو حماه على المركز الثالث في فئة الأشبال.

وتعدّ تلك البطولة هي الثالثة لرياضة الجودو في الشمال السوري، إلّا أنها البطولة التي شهدت تطوراً كبيراً على جميع المستويات (سواء في التنظيم والتحكيم أو من خلال عدد الفرق واللاعبين والجوائز المقدمة، ناهيك عن جمهور اللعبة الذي زاد عن الدورات السابقة"، على حد قول عبد القادر صلاح الدين نائب رئيس اتحاد اللعبة.

                                 درغام حمادي