استكمالاً لمباريات الدوري التصنيفي لأندية كرة القدم السورية، المقام للمرة الأولى في المدن الحدودية التركية، فاز نادي الثورة السوري على نظيره الهلال يوم الأحد الماضي 31/12/2017، حاسماً أمر مشاركته في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم كممثل عن مدينة كيليس، تاركاً للهلال المشاركة في الدرجة الثانية.

الصورة لفريق الثورة في كيليس - (انترنت)

انطلقت مباريات الدوري التصنيفي لكرة القدم في منتصف شهر تشرين الثاني 2017، في الولايات التركية ( أضنا – مرسين – اسكندرون – قيصري – قونيا – ترسوس – الريحانية – عينتاب – كلس – مرعش – اورفا – العثمانية )، بمشاركة "العديد من الأندية السورية التي ستلعب بنظام القرعة مباراة واحدة، الفائز فيها سيشارك في دوري الدرجة الأولى الذي سينطلق بعد الانتهاء من الدوري التصنيفي، أما الخاسر فسيلعب في دوري الدرجة الثانية"، بحسب رئيس اللجنة المنظمة، عبد الله الناصر، الذي أضاف " سيكون هناك 16 فريقاً في الدرجة الأولى، أما باقي الفرق فستلعب في الدرجة الثانية، بالإضافة لبطولة كأس الجمهورية، التي ستضم جميع الفرق ضمن نظام القرعة وخروج المغلوب، وفي نهاية الموسم، سيتم توزيع الجوائز، وترك فترة شهر لإراحة الفرق، والسماح لهم بتنقلات اللاعبين".

يقام الدوري التصنيفي "بجهود فردية، من تسعة أعضاء، من الحكام والمدربين ولاعبي كرة القدم السابقين، يمثلون اللجنة المنظمة، وسيتم في نهاية الدوري اختيار ثمانية أعضاء جدد، ولا تتبع اللجنة لأي مؤسسة أو حكومة"، ويواجه الدوري في تجربته الأولى، تحديات كبيرة، أجملها رئيس اللجنة المنظمة "بضعف الإمكانيات، وعدم وجود جهة رسمية راعية للدوري، والاكتفاء بالتنسيق مع الهيئات الرياضية التركية لتأمين ظروف جيدة للمباراة".

من جهته، قال مدرب فريق الثورة السوري، يوسف باشا " تحملت مع أعضاء الفريق تغطية نفقات النادي منذ تأسيسه في عام 2015، تقدم لنا الهيئة الرياضية التركية في كيليس الملعب، ونقوم بتغطية نفقات الإضاءة والحكام، التي تتراوح بين 400 - 500 ليرة تركية في كل مباراة، من خلال صندوق النادي الذي يساهم به أعضاء الفريق البالغ عددهم 21 لاعباً".

كما وجه لاعب فريق الشرطة السابق، انتقاداً للإعلام السوري الحر "لعدم إضاءته على مباريات كرة القدم، وتحفيز الأندية السورية التي حققت إنجازات هامة، في اللعبة الأكثر شعبية في العالم" وأضاف اليوسف "أن فريق الثورة لعب 15 مباراة مع فرق مدينة كيليس التركية، فاز ب14 منها وتعادل في واحدة خلال السنتين الأخيرتين، وقامت صحيفة ماركا الإسبانية بإنجاز تقرير عن الفريق في عام 2016، http://cutt.us/BOuXX ، في الوقت الذي غاب الإعلام السوري عن تغطية أي من هذه المباريات"

وقال عبد الرحمن جنيد، أحد لاعبي فريق الثورة "إن الدوري التصنيفي تجربة مهمة، وفريق الثورة سيتابع نجاحاته ونتائجه الجيدة رغم الظروف الصعبة"، وطالب جنيد المؤسسات والمنظمات المعنية "بتقديم الدعم اللازم لجميع الأندية للاستمرار والمتابعة".

حسام رضوان