اعلنت الجبهة الشامية وكتائب ثوار الشام في بيان لهما اليوم الاربعاء,عن اندماجهما الكامل تحت مسمى الجبهة الشامية وجاءت الخطوة في اطار توحيد الجهود العسكرية والسياسية والادارية لكتائب الجيش السوري الحر في محاولة لاعادة احياء روح الثورة , والوقوف في وجه التحديات والمنعطفات الخطيرة التي تمر بها الثورة السورية وذلك بحسب البيان المذكور .

كما دعا البيان باقي فصائل الثورة الى الاسراع في السير قدماً باتجاه التوحد الحقيقي , لتجاوز المحنه التي يمر بها الشعب السوري . واستكمال تحرير البلاد من عدوان " نظام الاسد " وحلفائه روسيا وايران و" تنظيم الدولة"  ,والسعي لتحقيق طموحات الشعب السوري في الحرية والكرامة .

الجدير بالذكر ان العديد من النشطاء دعوا بشكل مستمر وحثيث الى دفع الفصائل للتوحد منذ مدة طويلة , كما يشار الى ان الفصائل المذكورة اعلاه هي من اكبر الفصائل العاملة في حلب وريفها , والتي تبنت في بيانها المصور علم الثورة السورية رايةً جامعةً لهما.