مظاهرة واعتصام أمام مقر الشرطة في مدينة الباب خاص فوكس حلب 

استجاب أهالي مدينة الباب للدعوة التي أطلقها أطباء وناشطون وإعلاميون لإضراب عام في المدينة، أطلق عليه #إضراب_الشرف،  نتيجة الفوضى والأعمال التعسفية التي يقوم بها عناصر تنتمي لفصائل مسلحة، كان آخرها الاعتداء الذي جرى يوم أمس الجمعة على الكادر الطبي في مشفى الحكمة من قبل مجموعة يترأسها حامد بولاد الملقب بـ "اليابا" وتنتمي لفرقة الحمزات.

وقال مراسل فوكس حلب إن القطاع الصحي في الباب قام بتعليق عمله في المشافي بشكل كامل إلى حين محاسبة الأشخاص المسؤولين عن هذه الاعتداءات، وقيام الجهات المسؤولة والشرطة بحماية المدينة ومؤسساتها

وأضاف المراسل أن الإضراب عمّ أرجاء المدينة، كما تجمع أكثر من 500 شخص من أهالي المدينة وناشطيها أمام مقر الشرطة وطالبوا بمعاقبة حامد بولاد الملقب ب "اليابا" ومجموعته، ووصفوا فرقة الحمزات بـ "حمزات الأسد"، وهتفوا ضد "أبو إبراهيم الطويل" قائد الشرطة العسكرية في الباب واتهموه باحتواء العناصر المسيئة وعدم محاسبتهم.

مظاهرة واعتصام في مدينة الباب خاص فوكس حلب

وكان البابا بحسب نشطاء قد أقدم على إطلاق النار داخل مشفى الحكمة في المدينة ليل أمس، واعتقال عبد الله سكر أحد الممرضين في المشفى بعد إخباره بأن جهاز الأشعة في المشفى متوقف عن العمل. كما تناقل عدد من الناشطين إقدام "اليابا" بالاعتداء بالضرب على موظفة في المشفى بعد رفضها طلبه بمسح ما جرى من كاميرات المراقبة.